الديوان » العصر الايوبي » سبط ابن التعاويذي »

قد دخلنا حمامكم فرأينا

قَد دَخلَنا حَمّامَكُم فَرَأَينا

عَجَباً مِن تَجَمُّعِ الضِدَّينِ

بارِدُ الماءِ وَالوَقودِ جَميعاً

فَهوَ لِلمُستَحِمِّ سُخنَةُ عَينِ

وَبِهِ قَيِّمٌ بَغيضٌ غَليظٌ

عابِسُ الوَجهِ قالِصُ المِنخَرَينِ

قَيِّمٌ غَيرُ قَيِّمٍ خَشُنَت مُد

يَتُهُ وَهوَ ناعِمُ الكَفَّينِ

بِيَدٍ كَالحَريرِ لا يَرفَعُ الأَو

ساخَ تَدليكُها عَنِ المَنكِبَينِ

وَيَدٍ كَرُّها يُغادِرُ في النا

سِ كُلوماً شَلَّت إِذا مِن يَدَينِ

فَخُذوا لي مِنهُ القَصاصَ فَقَد أَو

بَقَني بِالجِراحِ في الأَخدَعَينِ

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سبط ابن التعاويذي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس