الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

إلى الله أشكو روعتي ورزيتي

إلى اللهِ أشكُو رَوعَتي ورزِيَّتي

وحُرقَةَ أحشائي لفَقْدِ أبي بَكرِ

خَلا ناظِري مِنه وكان سوادَهُ

ولم يَخْلُ من حزني ووجدي به صَدْري

خَشِيتُ عليه اليُتْمَ لكنَّ ثُكْلَهُ

ولوعَتَه لم يخطُرَا لي على فِكْرِ

فيا ليتَه لاقى الذي كنتُ أختَشي

عليه وأنّي دونَهُ صاحبُ القَبْرِ

فما في حياتي بعدَهُ ليَ راحَةٌ

فيا طولَ حُزني إن تطاولَ بي عُمري

ولم تُسْلِني الأيَّامُ عنهُ وإنَّما

سُلُوِّي بما أرجو من الأجْرِ في الصَّبْرِ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس