الديوان » العصر الايوبي » سبط ابن التعاويذي »

يا عضد الدين أنت معتمدي

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

يا عَضُدَ الدينِ أَنتَ مُعتَمَدي

سَمِعتُ شَيئاً قَد فَت في عَضُدي

سَمِعتُ أَنَّ اللُصوصَ قَد دَخَلوا

داري فَعاثوا فيما حَوَتهُ يَدي

وَفَرَّغوا عَيبَتي فَما تَرَكوا

شَيئاً أُواري بِلُبسِهِ جَسَدي

وَقَد تَعَجَّبتُ كَيفَ يَقصِدُني

دَهري لِسوءٍ وَأَنتَ بِالرَصَدِ

فَاِسمَع حَديثي فَإِنَّهُ حَدَثٌ

لَم يَجرِ يَوماً قَبلي عَلى أَحَدِ

أَسلَمُ في جانِبِ الفُراةِ مَعَ البَدوِ

وَأُسبى في حَقَّةِ البَلَدِ

وَكُلُّ شَيءٍ قَد كُنتُ أَحسِبُهُ

أَخذُ ثِيابي ما دارَ في خَلَدي

فَالحَمدُ لِلَّهِ لا شَريكَ لَهُ

ما تَنتَهي حِرفَتي إِلى أَمَدِ

فَاِنهَض إِلى نُصرَتي فَأَنتَ فَتىً

ما باتَ جارٌ لَهُ بِمُضطَهَدِ

وَاِطلُب ثِيابي فَإِنَّها تِرَةٌ

أَرجِعُ فيها عَلَيكَ بِالقَوَدِ

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

تصنيفات القصيدة