يا جَلالَ الدينِ يامَو

لىً عَطاياهُ غُيوثُ

وَجَواداً لَيسَ لِلما

لِ بِكَفّيهِ لُبوث

مَن لَهُ الرُعبُ سَرايا

في الأَعادي وَبُعوثُ

يا اِبنَ مَن طابَ بِأَفعا

لِهِمُ الدَهرُ الخَبيثُ

فَهُمُ في الجَدبِ وَالحَر

بِ سُيولٌ وَلُيوثُ

ما لِماءِ الوَردِ يا مَن

خُلقُهُ سَهلٌ دَميثُ

قَد مَضى العامُ وَلَم يَج

رِ لَنا فيهِ حَديثُ

أَنا مِن مَطلِ شَرابي

يِكَ شاكٍ مُستَغيثُ

حَبَشِيٌّ شَرِسُ الأَخ

لاقِ كَالصِلِّ نَفوثُ

وَجهُهُ مِن دونِ مَعرو

فِكَ سِكرٌ وَمُريثُ

وَوَراءَ المَطلِ مِنه

طالِبٌ مِنّي حَثيثُ

وَهوَ لا يَسخو بِهِ أَو

يَدخُلَ الوَردُ الحَديثُ

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سبط ابن التعاويذي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس