الديوان » العصر الايوبي » سبط ابن التعاويذي »

لو لان قلبك في الهوى

لَو لانَ قَلبُكَ في الهَوى

لَرَثَيتَ لي مِن لَوعَةِ الحُبِّ

لَكِن قَسوتَ فَما رَثيتَ لِذي

كَمَدٍ وَلا تَحنو عَلى صَبِّ

يا مَن أُواصِلُهُ عَلى مَلَلٍ

فيهِ وَيَهجُرُني بِلا ذَنبِ

يُذَكي ضِرامَ الشَوقِ في كَبِدي

وَيَذودُني عَن رَيقِهِ العَذبِ

كُن كَيفَ شِئتَ فَما أَميلُ إِلى

عَذلٍ وَلا أُصغي إِلى عَتبِ

هَيهاتَ أَطمَعُ في السُلُوِّ وَقَد

أَخَذَ الهَوى بِمجامِعِ القَلبِ

أَو أَن أَنالَ عَلى البِعادِ رِضى

مَن كانَ يَسخَطُ بي عَلى القُربِ

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سبط ابن التعاويذي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس