الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

وما أشكو تلون أهل ودي

وما أشكُو تلَوُّنَ أهلِ وُدّي

ولو أجْدَتْ شَكَّيتُهم شكوْتُ

مَلِلْتُ عتابَهم ويئستُ منهُم

فما أرجوهُمُ فِمين رَجوتُ

إذا أدْمَتْ قَوارِصُهُم فؤادي

كَظَمتُ على أَذَاهم وانطويْتُ

ورُحتُ عليهِمُ طَلْقَ المُحَيَّا

كأَنّي ما سمِعتُ ولا رأيتُ

تجنَّوْا لِي ذُنوباً ما جنتْها

يَدايَ ولا أَمرتُ ولا نَهيتُ

ولا واللّهِ ما أضمرتُ غدْراً

كما قد أظهَروهُ ولا نَويتُ

ويومُ الحشرِ موعدُنا وتَبدُو

صحيفةُ ما جنَوْهُ وما جنيتُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس