الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

أزور قبرك والأشجان تمنعني

أزورُ قبرَكَ والأشجانُ تمنعُني

أن أهتَدي لطريقي حينَ أنصرِفُ

فما أرى غيرَ أحجارٍ مُنضَّدَةٍ

قَد احتوتْك ومأْوَى الدُّرَّةِ الصَدَفُ

فأنثني لستُ أدري أين مُنقَلَبي

كأنني حائرٌ في اللّيلِ مُعتَسِفُ

إن قصَّر العمرُ بي عن أن أَرى خَلفاً

له ففي الأجرِ عند اللهِ لي خَلَفُ

أقولُ للنَّفْسِ إذ جد النِّزَاعُ بِها

يا نفسُ ويْحَكِ أينَ الأهلُ والسَّلَفُ

أَلَيسَ هذا سبيلَ الخلقِ أجمعِهِم

وكلُّهم بورودِ الموتِ مُعتَرِفُ

كم ذا التّأَسُفُ أم كم ذا الحنينُ وهل

يردُّ مَن قَد حَواهُ قبرُهُ الأَسَفُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس