الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

ولما تصافينا وأخلص ودنا

ولمّا تَصافَينا وأَخلَصَ وُدُّنَا

ورُدَّ بيأسٍ كاشحٌ وحَسودُ

طرَتْ هَجرةٌ لم تُحْتَسَبْ وتَقطَّعَت

عَلائِقُ وصْلٍ واستَمرَّ صُدودُ

فليتَ زمانَ الهجرِ ينقصُ من مَدَى

حياتي وساعاتِ الوصالِ تَعودُ

وكانتْ لَيالي الوصلِ مُشرِقَةً بِهِ

كما أَنَّ أَيَّام القَطيعَةَِ سُودُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس