الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

نفسي الفداء لمن قبلته عجلا

نَفسِي الفداءُ لمن قبّلتُه عَجِلاً

والبينُ يَعجبُ من وجْدِي ومن عَجَلي

فمالَ عَنّي بِفيهِ ثُمّ عرّضَ لي

خدّا جَرى فيه ماءُ الحسنِ والخَجَلِ

فأخْضَلَتْ أدمُعِي توريدَ وجْنَتِهِ

فزادَ إشراقُ ذاكَ الوردِ بالبللِ

فارتاعَ من حرِّ أنفاسِي وحرْقةِ اح

شائِي ونَهْيِيَ فاهُ العذبَ بالقُبلِ

ورَابهُ ما رَأى من رَوْعَتي فبكى

وقالَ لا كانَ ذا توديعَ مُرْتَحِلِ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس