الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

سقى دارهم هامي الغمام وهامله

سقى دارهم هامي الغمام وهامله

ونور ذاوي الروض فيها وذابله

وعاد بها طيب الليالي التي خلت

وغبطة عيش قد تقضت غياطله

منى يتمناها على بعد نيلها

كذوب الأماني ذاهب القلب ذاهله

وبعض الأماني ضلة وإذا انقضت

أواخر دهر كيف تثنى أوائله

ديار بها صاحبت شرخ شبيبتي

أجادده طورا وطورا أهازله

أروح إلى لهو الصبا ونعيمه

وأغدو على ليث كمي أنازله

عهدت بها عين المها دون حجبها

أسود الشرى يلقى لأردى من تصاوله

وسرب ظباء تحجب الشمي دونه

وتحجب عن طيف الخيال عقائله

وكل أخي بأس كريم تخاله

إذا ما انتفى سيفا جلته صياقله

فلم يبقى مما كان إلا ادكاره

وحسرة قلب لا تقر بلابله

وكنت أرى ما سرني غير زائل

ويخطئ نهج الحزم من هو جاهله

فما كان إلا الطيف يحسب في الكرى

يينا فإن بان الكرى بان باطله

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر لم يتوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس