الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

يأبى احتمال الضيم لي خلق

يأبَى احتمالَ الضَيم لي خُلقٌ

فيه على ما رابَنِي صَلَفُ

سهلُ العريكةِ حين تُنصِفُه

صعبُ المَقَادَةِ حين يُعتَسَفُ

خُلُقٌ نَماهُ أغَرُّ أروعُ ميْ

مونُ النقيبَةِ ماجدٌ أَنِفُ

من معشرٍ طابت مغارِسُهُم

فَسما لهم فوق السُّها شَرفُ

قومٌ إذا عُدّتْ مناقِبُهم

كادت لهنَّ الشمسُ تنكَسِفُ

لو حاولُوا الأفلاكَ ما قَصُرتْ

عنها أكفُّهُمُ ولا ضَعُفُوا

لا عيبَ فِيهمْ غير أنَّهُمُ

في جُودِهم لعُفَاتِهم سَرَفُ

أُثْنِي بِعلمي فيهمُ وهُمُ

فوقَ الثّناءِ وفوقَ ما أَصِفُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس