الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

أسامة قد سموت على البرايا

أُسامَةَ قَد سَمَوتَ عَلى البَرايا

بِما أوتيتَ فيهِم مِن مَزايا

فَأَنتَ أَجَلُّهُم قَدراً وَذِكراً

أَجَل وَأَشَدُّهُم عَقلاً وَرايا

وَأَجدَرُ أَن تَقولَ فَلا تُمارى

أَنا اِبنُ جَلا وَطَلاعُ الثَنايا

لَكَ الطَعناتُ في الأَعداءِ شَزراً

مُسابِقَةً إِلى القَومِ المَنايا

وَضَرباتٌ تَشيبُ لَها النَواصي

عَظيماتٌ عَظيماتُ الرَزايا

وَوَقفاتٌ تَفِرُّ الأُسدُ مِنها

كَما فَرَّت مِنَ الأُسدِ الرَذايا

وَبَيتٌ لا يُسامى في المَعالي

لَك المِرباعُ مِنها وَالصَفايا

وَفَضلٌ شاعَ في الدُنيا فَشَدَّت

إِلَيهِ بَنوهُ أَكوارَ المَطايا

وجودٌ تَعجَزُ الأَوصافُ عَنهُ

وَتَخجَلُ مِن عَطاياهُ العَطايا

وَنَظمٌ مِثلُ مَنظومِ اللآلي

عَلى أَجيادِ عَذباتِ الثَنايا

وَتَصنيفٌ كَزَهرِ الرَوضِ يُسقى

بِنَجدٍ في الغَدايا وَالعَشايا

وَعُمرٌ طالَ في كَسبِ المَعالي ال

جِسامِ وَعافَ في الدُنيا الدَنايا

حَمَدنا اللَهَ أَن عِشنا إِلى أَن

رَأَينا مَن لَهُ هَذي السَجايا

تُعَظِّمُهُ المُلوكُ بِكُلِّ عَصرٍ

كَأَنَّهُمُ لَهُ فيهِ رَعايا

فَلا زَلَّت بِهِ قَدَمٌ فَلَيسَت

لَهُ قَدَمٌ تُخَطَّأُ في الخَطايا

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس