الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

حلفت لي هند فخانت يميني

حَلَفَت لي هِندٌ فَخانَت يَميني

لَيسَ غَدرُ النِساءِ بِالمَأمونِ

كَيفَ نَرجو الوَفاءَ مِن ناقِضاتٍ

عَهدَنا ناقِصاتِ عَقلٍ وَدينِ

إِنَّما الصِدقُ شيمَةُ الرَّجُلِ الحُر

رِ النَقِيِّ البَرِّ التَّقِيِّ الأَمينِ

وَحَياةِ الأَميرِ بَدرِ الدينِ

يا لَها مِن أَلِيَّةٍ وَيَمينِ

لأَصوغَنَّ فيهِ مَدحاً أَريجاً

مِثلَ مِسكِ الدَّاري مِن دارينِ

بنداهُ خَلَصتُ مِن هَمِّ دُنيا

يَ وفُرّغتُ لاستِقامَةِ ديني

إِنَّ مَودودَ بنَ المُبارَكِ بَدرَ الدي

نِ لي مِنهُ خَيرُ حِصنٍ حَصينِ

فَبِهِ قَد أَعانَني اللَهُ في كُل

لِ أُموري وَاللَهُ خَيرُ مُعينِ

وَبِهِ قَد كُفيتُ وَالحَمدُ لِل

هِ انتِجاعي بِالشِعرِ كُلَّ ضَنينِ

فَهوَ في السِلمِ بَدرُ تمٍّ وَفي الحر

بِ عَلى الطِرفِ مِنهُ لَيثُ عَرينِ

أَلِفَ اللامَ فَهوَ أَفضَلُ كافٍ

حاسِدوه هِجاؤُهُم في نونِ

فَالرَعايا وَاللَهُ وَاللَهِ وَالسُّل

طانُ راضونَ عَنهُ في كُلِّ حينِ

فازَ في الدَهرِ بِاِفتِراعِ نَفيسا

تِ المَعاني أَبكارِها وَالعونِ

غَيرَ أَنّي مُذَكِّرٌ بِأَيادي

هِ التي ما تَخيبُ فيها ظُنوني

وَيَقيني فيهِ وَقانِيَ فيهِ ال

سوءَ رَبّي مِن صَرفِ دَهري يَقيني

مُذ خَلا مَنزِلي مِنَ البُرِّ بِالبَر

رِ طَحا بي في الهَمِّ عُدمُ الطَحينِ

وَلِبَدرِ الدينِ الهَناءُ بعيدِ ال

فطرِ في ظِلِّ العِزِّ وَالتَمكينِ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس