الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

لئن كان وافى مصر فرعون وحده

لَئِن كانَ وافى مِصرَ فِرعَونُ وَحدَهُ

مِنَ الشامِ فَاِستَعلى وَأَظهَرَ ناموسا

فَقَد قَذَفَتنا مِصرُ مِنها بِواحِدٍ

يُرى أَلفَ فِرعَونٍ وَلَيسَ لَنا موسى

فَعثنونه لِلّؤمِ وَالخبثِ مَعدِنٌ

فَصَبَّ عَلَيهِ عاجِلاً رَبُّنا موسى

حَوى كِبَرَ نَمرودَ بنِ كَنعانَ أَنفُهُ

فَلَيتَ بِهِ مِن نَقمَةِ اللَهِ ناموسا

تَطَأطَأَ حَتّى الطَيلسانِ مُرائِياً

فَكانَ لِما يَبغيهِ فَخّاً وَناموسا

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس