الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

نوح الحمام الورق في أوراقها

نَوحُ الحَمامِ الوُرقِ في أَوراقِها

دَلَّ أَخا الشَوقِ عَلى أَشواقِها

فَأَظهَرَ الدَّمعَ وَأَخفى زَفرَةً

خافَ عَلى الباناتِ مِن إِحراقِها

لَو بَكَتِ الوُرقُ بِبَعضِ أَدمُعي

لاِمَّحَتِ الأَطواقُ مِن أَعناقِها

فَاِعجَب لَها شاكِيَةً باكِيَةً

لَم تَسلُكِ الدُموعَ في آماقِها

سَقى دِمَشقَ اللَهُ غَيثاً مُحسِباً

مِن مُستَهَلِّ ديمَةٍ دَفّاقِها

مَدينَةٌ أَحسِن بِها مَدينَةً

كَأَنَّما الجَنَّةُ مِن رُزداقِها

تَوَدُّ زَوراءُ العِراقِ أَنَّها

مِنها وَلا تُعزى إِلى عِراقِها

أَشكو مِنَ الأَشواقِ ما شَكَتهُ جِل

لَقٌ إِلى المَودودِ مِن أَشواقِها

حُقَّ لِبَدرِ الدينِ أَن تَحسُدَهُ

عَلى العُلى البُدورُ في اِتِّساقِها

كَمالُهُ أَحسَنُ مِن كَمالِها

فَصينَ طولَ الدَهرِ عَن محاقِها

قَد خَيَّمَ الرَبيعُ في رُبوعِها

وَسيقَتِ المُنى إِلى أَسواقِها

اِختارَهُ اللَهُ لِخَيرِ أَرضِهِ

إِذ لَيسَ مِثلُ الشامِ في آفاقِها

فَقابَلَ الشامَ بِرَأيٍ رَتَّقَ ال

أُمورَ بَعدَ شِدَّةِ اِنفِتاقِها

ما غُلَّ في الحَربِ وَلَكِن غَلَّ أَي

دي عُصَبِ الكُفرِ إِلى أَعناقِها

لا فَتِئَت أَيّامُهُ سَعيدَةً

لا يَنكُثُ الدَهرُ قُوى ميثاقِها

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس