الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

لو عاينت عيناك بهجة جلقا

لَو عايَنَت عَيناكَ بَهجَةَ جِلَّقا

وَرَأَيتَ مَنظَرَها البَهيجَ المونِقا

لَرَأَيتَ حُسناً كُلُّ حُسنٍ دونَهُ

تُعيي البَليغَ صِفاتُهُ أَن ينطِقا

وَأَزالَ حَملاتِ الكَتائِبِ في الوَغى

مَوجُ اِطِّرادِ مِياهِها مُتَدَفِّقا

جَنّاتُ عَدنٍ لَم تَكُن مُمتازَةً

عَنها بِشَيءٍ عَزَّ إِلّا بِالبَقا

وِلدانُها وَنِساؤُها كَالحورِ وَال

وِلدانِ بَل أَبهى وَأَشهى مَنطِقا

مِن كُلِّ جائِلَةِ الوِشاحِ تَخالُها

بَدراً عَلى الغُصنِ الرَّطيبِ تَأَلَّقا

وَمُهَفهَفٍ ثَمِلِ القَوامِ يَحُلُّ بِال

لَحَظاتِ مِن ذي الدينِ ما عَقَدَ التُّقى

لَو شاءَ جاءَ بِما تُحَتِّمُهُ إِذا

ما اِهتَزَّ مِن تيهِ الصِبا مُتَمَنطِقا

ما إِن يُلامُ فَتىً يُرى في جِلَّقٍ

أَيّامَ طيبِ سُبوتِها أَن يَعشَقا

أَنّى التَفَتَّ بِها رَأَيتَ أَهِلَّةً

تَرنو بِمِثلِ عُيونِ غزلانِ النَّقا

مَيدانُها لِلهَمِّ أَمسى مَغرِباً

لَكِن لِشَمسِ الحُسنِ أَضحى مَشرِقا

كَم مِن غَريبٍ جاءها مُتَبَغدِدٍ

فَبَدَت مَحاسِنُها لَهُ فَتَدَمشَقا

مَن ذَمَّها يَوماً وَفَضَّلَ غَيرَها

فَلذاكَ مَوسومُ الجَبينِ بِأَحمَقا

مَن كانَ يَفخَرُ بِالخَليجِ وَكَسرِهِ

وَالنيلُ قَد عَمَّ البِلادَ وَطبَّقا

فَلِكُلِّ سَبتٍ مِن دِمَشقَ مَفاخِرٌ

أَصبَحنَ أَولى بِالفَخارِ وَأَليَقا

بَلَدٌ تَراهُ إِذا البِلادُ تَسابَقَت

في حَلبَةِ التَفضيلِ جاءَ الأَسبَقا

أَكرِم بِنَبتِ رِياضِهِ وَغِياضِهِ

وَالنّورُ نورٌ بِالحَدائِقِ مُحدِقا

وَالوُرقُ تَشدو وَالغُصونُ رَواقِصٌ

إِذ هَبَّ في الوَرَقِ النَسيمُ فَصَفَّقا

فَكَأَنَّما الأَرضُ السَماءُ طلاوَة

وَالزَهرُ كالزُهرِ الكَواكِبِ رَونَقا

مِن أَبيَضٍ يَقَقٍ وَأَصفَرَ فاقِعٍ

لَوناً يَسُرُّ الناظِرينَ وَأَزرَقا

وَكَأَنَّما المَنثورُ مَنظوماً عَلى

قُضُبِ الزَبَرجَدِ وَالزُمُرُّدِ مُشرِقا

لَم يَخلُقِ الرَحمَنُ يَوماً مِثلَها

أَبَداً وَظَنّي أَنَّهُ لَن يَخلُقا

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس