أَما وَكُلّ نَفوخِ

شَجٍ بنرسٍ رَضيخِ

مَجَّ اللُغامَ بِنَسجِ ال

عناكِبِ المَنضوخِ

يَمشينَ مَشيَ فُيولِ ال

شَطرَنجِ خَلفَ الرُخوخِ

تَرمي الفَلا بِسهامٍ

وَلا سِهامَ الجروخِ

تَؤُمُّ مَكَّةَ ذاتَ ال

بَيتِ الرَفيعِ الرَفيخِ

إِنَّ الظَهيرَ لَيَسمو

فَضلاً بِأَنفٍ شَموخِ

حَبرٌ لَهُ قَدَمٌ في ال

عُلومِ ذاتُ رُسوخِ

ذَكاؤُهُ هازِئٌ مِن

أَبي العَلاءِ التَنوخي

ما زالَ في الدينِ صَدراً

كَالشَيخِ شَيخِ الشُيوخِ

يُزري بِأَهلٍ رِياءٍ

تَطَأطَأوا كَالفُخوخِ

يا سَيِّدي وَمُعيني

وَناصِري وَصَريخي

يا ذا القَريضِ الفَصيحِ ال

مَنسوخِ لا المَنسوخِ

فَمَن يُساجِلكَ يُلطَم

في الوَجهِ بِالتَوبيخِ

حَتّى تُرى وَجنَتاهُ

كَصُفرَةِ الزَرنيخِ

هَيهاتَ هَيهاتَ ما الأخ

مَصانِ كَاليافوخِ

ذا الدَّهر ما في بَنيهِ

لِفاضِلٍ مِن مُصيخِ

فَالفاضِلُ المُشتَري في

كيوانَ وَالمَرّيخِ

ما في زَمانِكَ هَذا

غَيرُ السَليخِ المَليخِ

هُمُ سَواسِيَةٌ في

هَيئاتِهِم كَالمُسوخِ

ما مِنهُمُ رَبُّ عِرضٍ

خالٍ مِنَ التَلطيخِ

ما القَومُ إِلّا بَنو عا

هِرٍ رَبوضٍ رَبوخِ

لَم تَخلُ في دَهرِها سا

عَةً مِنَ التَّشريخِ

مَولايَ دُم في شِواءٍ

مُضَهَّبٍ وَطَبيخِ

وَلَحمِ حوتٍ طَرِيٍّ

لا مالِحِ الطِّرِّيخِ

ما فَرَّ بِالعِرضِ حُرٌّ

عَن وَصمَةِ التَوسيخِ

وَما اِستَطابَت لَهاةٌ

مَذاقَةَ البَطّيخِ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس