الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

عجبت ولكن لات حين تعجب

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

عَجِبتُ وَلَكِن لاتَ حينَ تَعَجّبِ

وَهَل عَجبٌ بَدرٌ يُهَنّا بِكَوكَبِ

لَقَد بَثَّ بَدرُ الدينِ أَنوارَ عَدلِهِ

وَإِحسانِهِ حَتّى اِنجَلا كُلُّ غَيهَبِ

دِمَشقُ بِهِ مَن زارَها كُلَّما أَتى

يُوافي بِها طيباً وَإِن لَم تُطَيَّبِ

فَلَو زارَها قَبلُ اِمرؤُ القَيسِ لَم يَقُل

خَليلَيَّ مرّا بي عَلى أُمِّ جُندُبِ

مَجانيقُهُ إِن تُمسِ ضِيفانَ بَلدَةٍ

يُصَبِّحنَ مَن فيها بِيوم عَصَبصَبِ

مُفَوَّقَةً تَرمي فَتُصمي سِهامُها

وَهُنّ عَلى أَوتارِها لَم تَغَيَّبِ

فَلا زالَ طولَ الدَهرِ صَدراً لِمَجلِسٍ

وَنَحراً لِأَعداءٍ وَقَلباً لِمَوكِبِ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

تصنيفات القصيدة