الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

أظبى جردت لنا من جفون

أَظُبىً جُرِّدَت لَنا مِن جُفونِ

أَم ظِباءٌ رَنَونَ أَم حورُ عِينِ

أَوُجوهٌ واجَهنَنا أَم شُموسٌ

في غُصونٍ بَينَ اِعتِدالٍ وَلينِ

كُلُّ فَتّانَةٍ تُقَلِّبُ هارو

تَ وَماروتَ بَينَ نَفَثِ الجُفونِ

مِن بَناتِ التُركِ الرَواجِحِ أَكفا

لاً وَلَكِنَّهُنَّ خُمصُ البُطونِ

هَتَفَت بي صَبابَتي بِصَبايا

مُصبِياتٍ بِالدَلِّ أَهلَ الدينِ

يا نَديمي أَما تَرى خُطَباءَ ال

وُرقِ تَرقى مَنابِراً مِن غُصونِ

وَهُم قائِلونَ حَيّ هَلا بِالر

راحِ مِن معرَبونَ أَو حَلبونِ

قَهوَةً تَطرُدُ الهُمومَ عَنِ القَل

بِ وَتَأَتي بِفَرحَةِ المَحزونِ

وَكَأَنَّ الحَبابَ ثَغرُ حَبيبٍ

ذي اِبتِسامٍ عَن لُؤلُؤٍ مَكنونِ

صاغَهُ الخالِقُ الَّذي إِن يُرِد شَي

ئاً يَكُن مِنهُ بَينَ كافٍ وَنونِ

هاتِ بِكراً تَمَخَّضَت بِجَنينِ ال

سُكرِ لِلَّهِ دَرُّهُ مِن جَنينِ

إِنَّ عُمرَ الوَردِ الأَنيقِ قَصيرٌ

فَاِغنَموا قَبلَ الحَينِ طيبَ الحينِ

بَينَ عودٍ وَبَينَ نايٍ وَجَنكٍ

وَطَبيبِ القانونِ بِالقانونِ

مَن مُجيري مِن جَورِ أَحوَرَ أَحوى

عِندَ بابِ القَناةِ مِن جَيرونِ

وَهوَ الجارُ بيتَ بَيتَ وَلَكِن

بانَ عَنّي كَالرَملِ مِن يَبرينِ

لَو تَراني وَشَعرُهُ بِيَساري

وَالحُمَيّا مَمزوجَةٌ بِيَميني

لَرَأَيتَ الشُجاعَ وَالشَمسَ وَالدر

ياقَ وَالريمَ صَيدَ لَيثِ العَرينِ

وَلَقَد هاجَتِ النَواقيسُ بِالدي

رِ جَناني فَكُنتُ كَالمَجنونِ

وَالشَّحاريرُ كَالرَهابينِ يَتلو

نَ الزَبورَ البَديعَةَ التَلحينِ

وَصَفيرُ الصُّفرِيِّ يَشدو بِشَدوٍ

مُعرِبٍ عَن صَبابَةٍ وَحَنينِ

وَالهَزاراتُ وَالبَلابِلُ وَالوُر

قُ عَلى الدَّوحِ بادِياتُ الشُجونِ

وَإِذا العَندَليبُ صاحَ ظَنَنا

هُ تَلا المُحكَماتِ مِن يَسينِ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس