الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

عيناك بالنيران قلبي أصلتا

عَيناكَ بِالنيرانِ قَلبي أَصلَتا

آهاً لِطَرفِكَ أَيَّ سَيفٍ أَصلَتا

جِفناكَ لا هاروتُ بابِلَ نافِثٌ

بِالسِحرِ كَم قَلبٍ صَحيحٍ فَتَّتا

أَو ما لِهَجرِكَ مِن مَدىً فَأُراحُ مِن

أَوصابِهِ فَإِلى مَتى وَإِلى مَتى

يا مُشمِتاً بي حاسِدي لَمّا رَأى

شَملي بِهِ بَعدَ الدُنُوِّ مُشَتَّتا

في فيكَ يَنبوعُ المُدام فَنَبِّني

مَن فيهِ حَصباءَ اللآلِئِ أَنبَتا

كَم رُمتُ مِن قَلبي السُلُوَّ فَلَم يُطِع

وَأَبى وَخالَفَني وَعَن أَمري عَتا

إِلّا أَلِيَّةَ صادِقٍ بَرٍّ بِمَن

فيهِم أَتى لا في سِواهُم هَل أَتى

أَهلُ الصَفاءِ وَأَهلُ كُلِّ مُروءةٍ

وَفُتُوَّةٍ زانوا الصَفا وَالمَروتا

إِنّي أَقولُ وَلا أُحاشي قائِلاً

قَولاً لِعُذّالي أَصَمَّ وَأَصمَتا

لا سَيفَ إِلّا ذو الفَقارِ وَلا فَتىً

إِلّا عَلِيٌّ حَبَّذا ذاكَ الفَتى

لَم أَهوَهُم أَبَداً بِبُغضي غَيرهم

كُلّاً وَمَن فَرَضَ الصَلاةَ وَوَقَّتا

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس