الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

زار الحبيب وحياني فأحياني

زارَ الحَبيبُ وَحَيّاني فَأَحياني

وَمُذ جَفاني جَفاني نومُ أَجفاني

كَم أَكتُمُ الوَجدَ وَالأَجفانُ تُعلِنهُ

فَالدَمعُ في كُلِّ عَينٍ مِنهُ عَينانِ

أَفنانِيَ الوَجدُ إِذ ناحَت مُطَوَّقَةٌ

تَدعو سُحَيراً هَديلاً بَينَ أَفنانِ

ناحَت فَباحَت وَلَم تَدرِ الدُّموعَ وَلَم

يَبُح لِساني وَأَبدَت عَبرَتي شاني

فَدَيتُ مَن ما رَأى سُقمي وَصِحَّتَهُ

إِلّا وَأَضحَكَهُ عُجباً وَأَبكاني

قَلبي يَراهُ على بُعدِ المَزارِ فَوا

لَهفي لِصَدِّ الحَبيبِ النازِحِ الداني

فَمَن رَأى غُصنَ بانٍ في كَثيبِ نَقاً

مِن قَبلِهِ مُثمِراً تُفّاحَ لُبنانِ

خَفيتُ حَتّى لَو اَنَّ الطَّيفَ يَطرُقُني

لَما رَأى مَضجَعي لَو كانَ يَغشاني

يا مَن يُسائِلُني عَمّا بُليتُ بِهِ

فَنيتُ كُلّي وَوَجدي لَيسَ بِالفاني

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس