الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

جئت أسعى إلى عروبة حتى

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

جِئتُ أَسعى إِلى عروبَة حَتّى

صِرتُ أُذناً لِلمنبَرِ الأُمَوِيِّ

جِئتُها ناعِلاً وَوَلَّيتُ عَنها

حافِياً غَير ظافِرٍ بِحَفِيِّ

ما ظَنَنّا بِأَنَّ مَقصورَةَ الجا

مِعِ مَأوىً لِكُلِّ لِصٍّ غَوِيِّ

أَوثَقوا بِالأَقفالِ مُصحَفَ عُثما

نَ فَخَوفي عَلَيهِ غَير خَفِيِّ

قالَ لِيَ الحافِظُ الأَجَلُّ بِهاءُ ال

دينِ ذو العَقلِ وَالمُحَيّا البَهِيِّ

اِمضِ وَاِسمَع وَعُد وَلا تَطوِ عَنّي

نَشرَ لَحنٍ في خُطبَةِ الدَولَعِيِّ

قُلتُ إِذ عُدتُ ما عَثَرتُ عَلى لَح

نٍ جَلِيٍّ وَلا أَتى بِخَفِيِّ

قالَ لي هَذِهِ الشَهادَةُ مِنها

قَد رَمَيتَ الحَشا بِداءٍ دَوِيِّ

أَنتَ عِندي خُزَيمَةُ الشاهِد الصا

دِقُ إِذ كانَ شاهِداً لِلنَبِيِّ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

تصنيفات القصيدة