الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

جاء الحبيب فما أقبلت منه على

جاءَ الحَبيبُ فَما أَقبَلتُ مِنهُ عَلى

مَواضِع اللَّثمِ إِكراماً وَتَنزيها

لَكِن سَجَدتُ عَلى آثارِ أَخمصِهِ

أُقَبِّلُ النَعلَ إِكراماً لِما فيها

وَدِدتُ لَو كانَ مَسعى أَخمصَيهِ عَلى

خَدَّيّ صَوناً لِنَعلَيهِ وَتَرفيها

فَيا لَها قَدَماً أَهدَت إِلَيَّ بِمَس

عاها أَيادِيَ بيضاً لَستُ أُحصيها

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس