الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

هذا العقيق وهذا الرند والبان

هَذا العَقيقُ وَهَذا الرَّندُ وَالبانُ

فَكَيفَ تَبخَلُ لي بِالدَّمعِ أَجفانُ

بانَ الأَحِبَّةُ عَن سَلعٍ وَكاظِمَةٍ

فَبانَ حُسنُ عَزاءِ القَلبِ إِذ بانوا

أشتاقُ نَعمانَ مِن بابِ البَريدِ فَيا

لِلَهِ ما هاجَهُ في القَلبِ نَعمانُ

أَقسَمتُ مالي مُذ بانَ الحَبيبُ عَنِ ال

عُذيبِ إِلّا عَنِ السِلوانِ سِلوانُ

ما هَذِهِ الدارُ داراً كُنتُ أَعهَدُها

قَبلَ الرَّحيلِ ولا الجيرانُ جيرانُ

عَلِّي أَرى أَهلَها مِن بَعدِ بُعدِهِمُ

كَما رَأى عَرشَ بَلقيسٍ سُلَيمانُ

ما مِثلَ أَوطانِنا إِذ كانَ جاوَرَنا

فيها الحَبيبُ مِنَ الأَوطانِ أَوطانُ

ماءُ العُذيبِ وَلَو مِقدارُ مَضمَضَةٍ

يَشفي غَليلَ فُؤادي وَهوَ ظَمآنُ

يا حَبَّذا نَفَحاتُ الرَّوضِ قابَلَنا

بِها عَرارٌ وَقَيصومٌ وَحَوذانُ

وَالوُرقُ في عَذَباتِ البانِ مُطرِبَةٌ

وَالزَهرُ صاحٍ وَنَبتُ الرَّوضِ نَشوانُ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس