الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

أحبابنا من لي لو

أحبَابَنا مَن ليَ لَو

دَامَ التّدانِي والجَفَا

فإنّني أرى النّوَى

من الصّدودِ أتْلَفَا

شَتّتتِ الأيّامُ ظُل

ماً شَملَنَا المؤتَلِفَا

وكدّرَت مِن عَيشَنا

ما كانَ طابَ وصَفَا

وأوقَفَتْني بَعدَكم

من النّوى على شَفَا

حتّى رأى الحاسِدُ بي

ما كانَ يَهْوَى واشْتَفَى

وصَارَ بعد البَينِ نَد

مَانِيَ مَهدي وَكَفى

كأنّنِي اعْتَضْتُ من الدْ

دُرِّ الثمينِ الصّدفَا

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الهزج


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس