الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

ويح العواذل لا خلاق لهم

ويحَ العواذِل لا خَلاقَ لهُم

وَهِمُوا ولم تَصدُقْهُم الفِكَرُ

قَالوا فتىً تسمو به هِمَمٌ

مُستصْغَرٌ في جَنبها الخَطَرُ

لا يَنْثني عمّا يَهِمُّ بِهِ

أو يَنْثَني الصّمصامَةُ الذّكَرُ

غرّته دنياهُ بزَهرتها

فَصَبَا ومن عادَاتِهَا الغَرَرُ

فأرَتهُ مثلَ الشمسِ طالِعةً

غرّاءَ يعشَى دُونَها البَصرُ

وبدَتْ له عُطُلاً كأحسنِ ما

يَبدُو لعينِ المُدلِجِ القَمرُ

حتى إذا ما الحُبُّ أوقَفَهُ

حَيرانَ لا وِردٌ ولا صَدَرُ

ضَمِنَتْ له من وَصلِهَا عِدَةً

إن نَالَها فَلْيَهنِهِ الظَّفَرُ

أو كان ذَاك لِحَتْفِه سبَباً

فَدَمُ الفَتَى في مِثلَها هَدَرُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس