الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

صفي الدين قد وافى النظام

صفي الدين قد وافى النظام

فلا أدري أشعر أم مدام

دخلت إلى منازل كل بيت

فكل في معانيه إمام

إذا ما كان للأشعار بيت

يحج فشعرك البيت الحرام

يحج المستطيع من القوافي

إليه فللنظام به ازدحام

تطوف به القوافي محرمات

لها بالركن مسح واستلام

وفيها العاكفات من القوافي

وفيه من جواهن المقام

تحد بما أردت فلا عجيب

إذا عن أحمد عجز الأنام

حويت لطافة وذكا وعلماً

وملكا في البلاغة لا يرام

وقد ألبستني حللاً تناهت

فيا للّه ما نسج الكلام

قصائد قد رواها كل راو

بها غنت على الدوح الحمام

مسير الشمس سارت في النواحي

فما عنها خلا يوماً مقام

وقد وثبت إلى الشم الرواسي

فترويها الرواسي والأكام

ويرويها شيوخ العلم فخراً

ويستروي عن الشيخ الغلام

هديت لنور خير الرسل طراً

وغيرك قد تغشاه الظلام

ظلام الابتداع وكل جهل

فلا يدري أخلف أم أمام

وكم غمر يريد علا سواها

وهل يعلو على الشمس الرغام

فناصح بالقصائد كل قوم

مفتحة عيونهم نيام

جفوا سنن الرسول ومن حواها

فكم مكر له قعدوا وقاموا

فناصح من أردت من البرايا

تؤيدك الملائكة الكرام

وجاهد بالنظام جزيت خيراً

بجيش النظام تنهزم الطغام

لضرت بنظمك السنن اللواتي

بنور شموسها هُدَى الأنام

جزيت عن الرسول وعن بنيه

مقاماً لا يساويه مقام

ودمت قرير عين في البرايا

تباكرك التحية والسلام

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس