الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

لولا الرجا ما انتهضت إرادة

لولا الرجا ما انتهضت إرادة

للدين والدنيا وأعمال التقى

لولا رجا الإِنسان أجر فعله

ما قام يوماً للصلاة أو مشى

أيضاً ولا حج ولا صام ولا

أعطى زكاة ماله ولا نوى

فإنه يأتي بهذا راجياً

من ربه مثوبة كما أتى

وأن يفوز في غد بعفوه

يسلكه في سلك أرباب التقى

وطامعاً فيما مشى من الخطا

تكفيرها لما أتى من الخطا

ولا رأيت تاجراً مسافراً

أو غازياً مجاهداً من اعتدى

ولا رأيت في الفلاة حارثاً

يدفن بدر ماله بطن الثرى

فإن هذا كله أساسه

هو الرجا فهو أساس للبنا

وكل رجوى في الذي يطلبه

لا ترتجى من غير خَلاَّقِ الورى

فكيف لا ترجوه في غفرانه

لمَا جَنَيْت من قبائح الجنا

فإنه ذو رحمة واسعة

صَرَّحْ به في كُتْبِهِ بلا مِرَا

وهو غفور غافر غفار ما

يأتي به العبد إذا العبد عصى

فكن لمولاك تعالى راجياً

في كل ما شئت شديد الالتجا

واحذر وخف فإنه سبحانه

علق كل ما تشا بما يشا

وقيد الغفران للذنب بها

في آيتين قد أتتك في النِّسا

فكلما ترجوه في الدارين لا

تخليه من خوف فوات المرتجى

فلا أمان في الذي تطلبه

مهما بقيت في منازل الفنا

ففي التجارات يرجى ربحها

والخوف للخسران نار في الحشا

ومرتجى الزرع له مخافة

من آفة تطرقه من السما

فلا أمان لا أمان للفتى

بل أنت راج خائف طول المدى

ولست تخلو عنهما في لحظة

بل من رجا خاف ومن خاف رجا

ممتزجان فطرة وشرعة

في كل قلب مَنْ عَلَى الأَرض مَشَى

والذكر مملوء بهذا كلِّهِ

ومثله في كلمات المصطفى

أن الأمان دُقه وجُله

يخص قوماً نزلوا دار البقا

فإنها دار الأمان لا سوى

به تحييهم أملاك العلا

فاعجب لمن رأى الرجا لا يَرْتَجِي

من ربنا للعفو عما قد جرى

وهو عليه دائماً معتمد

في الدين والدنيا وفي شرب الدوا

يا رب إني أَرْتَجِي مغفرةً

تَغْسِلْ بها عَنِّي أدران الخَطَا

مصلياً على الذي أرشدنا

ثم على أولاده أهْلِ الكِسَا

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس