الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

أما الوداد فودي أنت عارفه

أما الوداد فودي أنت عارفه

واللّه ما نكرت منه معارفه

يأبي فؤادي أن ينسى الحبيب كما

تأبى المودة أن تنسى عوارفه

ولا امتناع عهادي عنك عن ملل

وإنما منعت عنه صوارفه

تمضي الليالي وأفكاري مشتتة

مما أشاهده مما أنت عارفه

فالدين ليس له راع ولست ترى

من الخلائق إلا من يخالفه

كم من أمور عن التعبير تعجزني

وبحر نظمي يبدي العجز غارفه

لكنه ليس في الدنيا أخو ثقة

أملى له ما يراعي النوم عارفه

ما في البرية إنسان أطارحه

شكوى الزمان ولا خل أتاحفه

تحت الثرى صار إخوان الصفا فسقى

أيامهم من سحاب الدمع واكفه

سوى الضيا من غدا منه الوقا خلقاً

فليس في الخلق إنسان يضايفه

فتى تردى رداء المجد أجمعه

ورد منه على العليا صوانفه

صفاته تعجز الأقلام إن رقمت

فليس يبلغ فيه الوصف واصفه

وافى إلينا نظام منه تحسبه

دُرّاً على الجيد قد ألقاه راصفه

حوى بإيجازه الإِعجاز يا عجباً

مني أجبت ونظمي لا يناصفه

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس