الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

أديرت على حمى بكيل وحاشد

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أديرت على حمى بكيل وحاشد

رحى الويل والإِدبار من كل جانب

وصب عليهم سوط ذل ونقمة

فتى ماجد يعزى إلى آل غالب

وخرب ما شادوه من كل معقل

فلست ترى حصناً لهم غير خارب

وقد ضربت في كل سوق عليهم

صوائح ذل صار ضربة لازب

وأنفذ سكان المغارب منهم

وكانوا عليهم من أشد المصائب

يسومونهم سوء العذاب كأنهم

عبيد لهم قد سخروا في المطالب

عجائب أبدتها المقادير بعدها

عجائب تتركها أخف العجائب

يسير بها السُّفَّار في كل بلدة

ويحدو بها الركبان تحت الكواكب

واخد خفاش وهو أرفع رتبة

وأعلى منالاً من حصون المغارب

ومن بعده الحصن الذي سار ذكره

عَمائمه في الجو غر السحائب

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

تصنيفات القصيدة