الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

يا نديمي إن غابت الناس عني

يا نديمي إن غابت الناس عني

فتبدت حقيقة الحق مني

غابت الناس أَبطَنوا بظهورٍ

منك لي حالةً تخالفُ ظني

أنت كلمتني بأحرف ذاتي

وأجبت الكلام بي لك عني

إنني في يديك تفعل بي ما

شئتَ قدماً من راحةٍ وتعني

وأنا الحادث الذي بالتجلي

منك أبدو وأختفي بالتجني

قدرتني الأسماء منك قديماً

بعد علمٍ أحاط بي قدَّرتني

تارة أنت معرض عن ودادي

ثم طوراً تمدني بالتمني

فتريني الإقبال منك اعتناءً

بي وفن لي منك طوراً وفني

عدمٌ كلنا وأنت وجود

عنك بالحق لا نزال نُكنِّي

أنت حق وباطل نحن هذا

جاءنا في تصديق قولِ المغني

كل شيء مما خلا الله ربي

باطلٌ والصحيح أنك أني

قلت بي كلما أقول وما قد

قلت في خمرة وفي وصف دن

وغلام وروضة ورداح

وانعطاف وميلة وتثني

وهو قولي لأنه هو مثلي

وهو فاني ونور وجهك يغني

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس