الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

صفا ماء الحقيقة فهو صافي

صفا ماء الحقيقة فهو صافي

من الكدر الذي هو فيه خافي

وما الكدر الذي هو فيه إلا

تقادير له منه توافي

تسمت بالحوادث وهي فيه

قديمات وما هي بالمنافي

سراب ظنه الظمئان ماءً

فلما جاءه للإرتشاف

هنالك لم يجد شيئاً ولكن

به وجد الإله الحق كافي

نظرت به شهدت وإن بنفس

نظرت عميت يا ذا الإنحراف

شخوص شاءها فيقال أشيا

بلا شك هناك ولا اختلاف

ومشيوآته ليست بوصف

له وبه فما هي ذو اتصاف

ولا ذا وصف ذا كلا ولا ذا

لذا وصف لفقدان التكافي

هو الحق الوجود وكل شيء

به عدم ترتَّب بانعطاف

فقم وانهض إلى التحقيق فيه

تلافي الحال من قبل التلاف

ومع أهل الوفاق أدم وفاقاً

إلى كم أنت مع أهل الخلاف

وكن بالله أنت تكن قوياً

وجانب غفلة القوم الضعاف

وإلا سوف تندم يا نديمي

لفوت الحظ في زمن الثقاف

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس