إن مولانا كريم

يعتني بالمتقينا

وله سر مقيم

في قلوب العارفينا

أسعد البكري سليمٌ

صدره زاد يقينا

قال والقول نظيمٌ

عندما صار أمينا

ولنا سر عظيم

عند رب العالمينا

نسل صديق النبي

وابن خير الخلق طه

فاز بالقدر العلي

وحوى عزاً وجاها

قال قولاً بالتهيي

للمقامات انتباها

حيث وافاه نسيمٌ

من جناب الأولينا

ولنا سر عظيمٌ

عند رب العالمينا

إن لله عطايا

لا بسعي واكتساب

تمنح العبد مزايا

ليس تحصى بحساب

باهرات للبرايا

فاتحات خير باب

وصراط مستقيمٌ

قول بكريٍّ أعينا

ولنا سرٌّ عظيمٌ

عند رب العالمينا

رجع الفرع الشريف

لأصول ثابتاتِ

وبدا القدرُ المنيف

في رفيع الدرجاتِ

وتلا فاه اللطيف

فهو للفيض مواتي

وهو للحق نديمٌ

حصَّل الفتحَ المبينا

ولنا سر عظيمٌ

عند رب العالمينا

ومن الله صلاتي

وسلامي كل ساعَهْ

لنبي المكرماتِ

فاق فضلاً وبراعَهْ

ما تهنّى بالهباتِ

من نحا نحو الجماعَهْ

قال والقول عميمٌ

مذ رقى شرعاً ودينا

ولنا سر عظيمٌ

عند رب العالمينا

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس