الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

سواكم روى عنكم سوانا روى عنا

سواكم روى عنكم سوانا روى عنا

وأعياننا منكم وأعيانكم منا

عشقناكمو لما عشقنا نفوسنا

وكل فتى منا إلى نحوكم حنا

وأنتم وجود الكل والكل شخصكم

وإن كان كلٌّ تابعاً في الهوى فنا

هي الروح دبت في طبيعة جسمها

وقد أظهرت خوفاً وقد أظهرت أمنا

وأفنى بما أبقى هواها لها بها

من الكلِّ بل أبقى هواها بما أفنى

وكانت هي المعنى وألفاظنا لها

فيا حسن ألفاظ تكون لها معنى

قديمة عهدٍ والحدوث حجابها

غدونا لها ظهراً فصارت لنا بطنا

هي الكرم والعنقود والعاصر الذي

له انتسبت أيضاً وبائعها غبنا

هي الحان والكاسات والطاس والطلا

ودِنُّ الحميّا والذي صنع الدنا

هي القوم والساقي ومجلسنا على

يمين الحمى الشرقي والروضة الغنا

فإن شئت فاشربها من الكل أو فخذ

من البعض كاساً طعمه العذب ما أهنى

وإلا تكن في أسر وهمك واقفاً

مع العقل تستدعي السرور أو الحزنا

يقلبك الوسواس في كل ساعة

وأعماك حتى قد أصم لك الأذنا

سقى الله روضات المقاصد واللقا

من الكل حتى الكل منها رأوا حسنا

ولم تعشق العشاق غير جمالها

ولكنهم تاهوا بأسمائها الحسنى

وليلى ولبنى في البرية قصدهم

وما قصدهم ليلى ولا قصدهم لبنى

ولو لم يكونوا عارفين بها ولو

لها وجدوا ظلماً ولو تبعوا الظنا

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس