الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

نحن أهل العلوم بالإلهام

نحن أهل العلوم بالإلهامِ

لا بفكر العقول والإرتسامِ

حيث إلهامنا تقيد فينا

بمعاني شرائع الإسلام

وإذا لم يقم عليه دليلٌ

عندنا من حديث خير الأنام

أو كتاب الله القديم حكمنا

أنه من وساوس الأوهام

وتركنا قبوله وعدلنا

نحو إيماننا بصدق المقام

واتكلنا على الإله تعالى

نطلب الفيض منه بالإنعام

ولدينا الإلهام حيث تأتَّى

بشهود النصوص للأفهام

فهو أمر محقق ليس فيه

شبهة علم ربنا العلام

نتلقاه بالقبول وإلا

فهو وسواس غفلة وتعامي

ولنا بالكتاب بالله فهم

خص فيه الخواص دون العوام

وحديث النبي نفهم منه

كلَّ معنى يحيِّرُ العقل سامي

إن هذا من منة الله لا من

قوة الحذق في بليغ الكلام

حيث لا شيء نحن والحق حق

لا سواه والشيء في الإعدام

ويمد الجميع منه بجود

ووجود هو الضيا في الظلام

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس