الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

من يعرف الله فليس يسأل

من يعرف الله فليس يسألُ

والله لا يُسأَلُ عما يفعلُ

كما أتى سبعون ألفاً تدخلُ

لجنةٍ بلا حساب يحصلُ

وعارف بربه لا يجهلُ

وهو به لأمره يمتثلُ

هم يسألون عنه حيث انفصلوا

بالنفس قاموا لا به ما اتصلوا

والعارف الذي به يتصل

وجاهل عنه هو المنفصل

معنى انفصاله الحجاب يسدل

عليه وهو النفس معنى يبطل

في نفسه يقول نفسي يبخل

بها على الله لها لا يبذل

والإتصال ربه لا يعزل

عنه يوليه عليه فاعقلوا

لا ربه في النفس منه يَحْلُل

أو باتحاد فيه عنه يَجْلُل

معبوده به عليه مقبل

لا ذاك معنى في الخيال يأفل

ونفسه بالله قامت تعمل

فهو الإمام الكامل المكمل

لا يدعي أمراً فلا التحوُّل

له ولا القوة فيما يجعل

وكل ذا ذوق له مفصل

لا أن هذا عنده تخيل

والله للخير هو المؤمل

والشر لا إليه فيما ينقل

والنفس منها كل شيء يفعل

وهي وما منها إليه يُوكل

وفعله لكل فعل يشمل

لأنه الآخر وهو الأول

فالصادق الذي إليه يصل

بالصدق في التوحيد ذوقاً يكمل

عن نفسه بربه مشتغل

وربه كما يقول المرسل

سمع له وبصر وأرجل

يعني به ينشط ليس يكسل

يصعد بالقرب له لا يسفل

والرب بالذكر عليه ينزل

ثم لديه كل شيء يبطل

والحق حق فيزول المشكل

والله حيث الشر عنه يهمل

يهمل عن عارفه لا يحمل

لأنه مصور ممثل

يظهر فيه علمه والعمل

وهو لسره النزيه هيكل

يروق للوارد منه المنهل

طينته للشر ليس تقبل

وهو على الخير به منجبل

فما ترى يصدر منه الزلل

وبالتقى يضرب فيه المثل

تحرسه عين الهدى وتكفل

والله يعطيه الذي يؤمل

وربه حافظه لا يخذل

في عمره حتى يحل الأجل

بعزمه صعب الأمور يسهل

وهو الذي يقال فيه الرجل

شهم همام لوذعيٌّ بطل

يفعل ما يقصر عنه الأسل

بدعوة يندكُّ منها الجبل

ودعوةٍ غيثُ المنى ينهمل

لانَ له صمُّ الحصى والجندل

وانقادت الشم الأنوف الطوَل

فاسمع مقالاً فاح منه المندل

وفيه قد رق الصبا والشمأل

وانكشف الأمر وهان المعضل

لدى أناس ليس فيهم جدل

وخذ بما قال الإمام الأفضل

وخل عنك ما تقول العذَّل

فإنهم لكل قلب علل

ويكثر الخطا بهم والخطل

وقولهم تقطع فيه السبل

ويذهب الخير وتمضي الدول

لأنهم على الفساد انجبلوا

فحقهم أن يتركو أو يهملوا

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس