الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

يا من تكلم فينا بالذي فيه

يا من تكلم فينا بالذي فيه

وقعت في كف ضرغام وفي فيه

ودِّع حياتَك إن السم فيك سرى

من لحمنا عنك لا تسطيع تنفيه

واختر لنفسك ديناً مُت عليه سوى

دين النبي الذي أنكرتنا فيه

فقد جحدت الغيور الحق ملته

هيهات أنك تنجو من أياديه

وإن جهلت فما بالكفر يعذر ذو

جهل لدى الشرع والشيطان يطغيه

دم في ظنونك مفتوناً فسوف ترى

من الذي منه قبح الفعل يدريه

ولا تقل أي جاه للضعيف يرى

فإن للبيت ربّاً سوف يحميه

يا مستبيحين أعراضاً محرمةً

بسوء ظن وتلبيس وتمويه

أهكذا ملة الإسلام تأمركم

أم قد سلكتم عن الإسلام في تيه

تبا لكم ولمن قد عاد يتبعكم

والعبد مولاه في الأعداء يكفيه

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس