الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

سميت ساعة فخذ نطق فيها

سُمِّيَتْ ساعةً فخذ نُطْقَ فيها

إنها الساعة التي أنت فيها

قال عنها ترونها دون تأتي

فتأمل لأنه مبديها

والسموات قال مطويات

بيمين له أيا مقتفيها

وحقيق قيامها بك فاكشف

سورة الإنشقاق كشفاً نزيها

وكذا الإنفطار مع سورة التك

وير واترك لبساً ودع تمويها

ثم عنها بأنها ثَقُلَتْ قا

ل لإظهار نشأة تقتضيها

فهي حق وكل ما ليس منها

فمحال مشوه تشويها

من يرم كشفها يكن مستقيماً

ولينزه إلهه تنزيها

وليمت إن أول الأمر موت

ثم قبر في تربة يحويها

وسؤال من روحه وبطون

من ظهور أسراره يخفيها

ثم من بعده ظهور عظيم

واسمه ساعة لمن يعنيها

فتحقق ما قد بثثتك وافهم

فالمعاني يجل من يدريها

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس