هذه أثوابهم والحللُ

ليت شعري أين قومي نزلوا

نزلوا بالشعب من كاظمة

هي قلبي والحشى والمقل

فانمحت من ذكرهم آثارنا

وبدا ذاك الغرام الأول

بربا نجد وقد ذاب الربا

وانمحى نجد إذا ما أقبلوا

ونسيم الروض لولاهم لما

نقل الأخبار عمن ينقل

جيرة جاروا على أشواقنا

وإذا جاروا فمن ذا يعدل

كل شمس إن رأتهم كسفت

كل بدر من سناهم يأفل

هذه طلعتهم في كوننا

ما لنا كون ولكن علل

لبسونا أو لبسناهم فمن

هو منا اللابس المشتمل

حالة يعرفها العارف قد

غاب عن إداركها من يعقل

وبها عنها البرايا اشتعلت

وعجيب فارغ مشتغل

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس