مليح كلنا مظهر

إلى وجهه الجميل

وما يخفى به يظهر

لأبناء السبيل

سقاني كاسه الساقي

على طيب اللحون

فزادت منه أشواقي

ولي صبر قليل

ألا يا أيها الحادي

رويداً بالحمول

أنخ في يمنة الوادي

إلى كم ذا الرحيل

بروق الحيِّ قد لاحت

على بعد المزار

وأزهار الربا فاحت

بها يُشفى العليل

دعاني منيتي ليلا

وقد زال الحجاب

وقلبي زاده ميلا

له لما يميل

صلاة الله مولانا

على خير الأنام

ومنَّ الله أدنانا

على نهج الخليل

له عبد الغني أهدى

نظاماً كالعقود

مدى الأيام ما أهدى

إلى الحق الدليل

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس