الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

يا قلب أحبابنا جسمي بهم بالي

يا قلب أحبابنا جسمي بهم بالي

بغيرهم لا تبالي بل بهم بالي

ويا كراماً سواهم زال من بالي

لا تحسبوا أنني عن حبكم سالي

وحقكم لم يزل حالي بكم حالي

لحسنكم لا أرى بين الورى شبهاً

والعاذلون لقد زاد دوابكم عمهاً

رفقا بقلبي الذي فيكم قضى ولهاً

أرخصتموا في هواكم مدمعي سفهاً

وهو العزيز الذي عهدي به غالي

من ذا الذي في معاني الفضل يعد لكم

وكل شيء من الأشياء فهو لكم

ليست سمواتكم والأرض تشملكم

يا ساكنين فؤادي وهو منزلكم

لا عشت يوماً أراه منكمو خالي

عنكم بدا الكون يزهو في لوائحِهِ

والروض ينفح من ذاكي روائحِهِ

وحرمة العهد منكم في سوانحِهِ

أنتم بقلبيَ أدنى من جوانحِهِ

حقاً على رغم حسادي وعذالي

محبكم صادق في طيب مشربِهِ

وأفق طلعتكم يزهو بكوكبه

وسر تثبيت قلبي في تقلبه

ما يلتقي مثلكم مثلي يهيم به

وكم يهيم بكم في الحي أمثالي

بكاسنا كلما ذقنا رحيقَكمو

ملنا سكارى فشاهدنا بريقَكمو

أحبابنا ليت أنقذتم غريقَكمو

أوضحتمو لمحبيكم طريقَكمو

حاشاكمو تهجروني بعد إيصالي

إلى اللقا بعثتني كل باعثةٍ

لجملتي بحجاب العز وارثةٍ

وليلة الفوز منكم في محادثةٍ

وحدت حبكمو عن كل حادثةٍ

وصنته عن دواعي القيل والقال

روض الجمال بأزهار الجلال هني

في كل وجه لكم بين الورى حسن

والله مذ جئتكم بالفقر رحت غني

وما حدا باسمكم حادٍ فأطربني

إلا وَجُدْتُ له بالروح والمال

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس