الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

لنور عين الوجود أعيان

لنور عينِ الوجودِ أعيانُ

وفوق إنسان تلك إنسانُ

فإنها رتبةٌ مقيدةٌ

إطلاقها في القلوب إحسانُ

يقول من يشهد الرجال بها

تبارك الله فهو رحمان

وها هنا لا هناك منزلة

ينزلها في الرسول قرآن

بدا بدا كلما أقول بدا

بدا بدا فهو فهو إيمان

محا وقد أثبت اللطائف في

عوارف الأمر إذ هو الشان

وعندنا نحن فهي نافدة

وعندَهُ غيرُ نافدٍ آنُ

والآن في الآن واحد فإذا

ثنَّى تثنَّى وأشرق الحان

وإنها في العيون زخرفة

وإنها في الصماخ ألحان

به به عين ذاك ذاك له

وصوت طير الغناء عيدان

خزانة الحرف فتحها شرف

والقفل ربحٌ لها وخسران

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس