الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

كلنا بالتخصيص والتعميم

كلنا بالتخصيص والتعميمِ

نفخ روح من أمر رب قديمِ

منه يبدو بنا الوجود ويخفى

لمع برقٍ كلمح طرف قويم

مدة العمر هكذا نحن قوم

لم نزل في الخلق الجديد العديم

نحن جسم وذلك النفخ فيه

فعل رب بنا رؤوف رحيم

فإذا الجسم زال بالموت يبقى

ذلك النفخ دون جسم رميم

وله منه صورة تتجلى

أشبهته في شكل ذاك الأديم

ثم إن قامت القيامة قامت

نشئاتُ الجسوم بالتقويم

لنعيم مؤبد ليس يفنى

أو عذاب مسرمد في الحميم

نحن قومٌ يا ابن الفوارس صعب

أمرنا بين مقعد ومقيم

نعشقُ الأوجهَ الحسانَ فنفنى

في تجلِّي جمال كل وسيم

قذفتنا نواظر العشق لما

أن رأونا أسرى لواحظ ريم

أم رأوا قبلنا الملبي بحج

طاف بالبيت من وراء الحطيم

كلما رؤية الحبيب أردنا

جاءنا الصعق مثل موسى الكليم

فعسى أن يعيرنا منه عينا

لنراه بها على التكريم

فيكون الرائي الذي هو مرئي

يا عظيماً يُرجى لكل عظيم

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس