الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

ظهرت لي يا غيب يا مطلق

ظهرت لي يا غيب يا مطلقُ

بالروح روح الأمر بي تشرقُ

والروح روح واحد كلنا

أرواحنا منه لنا تسبق

لسانه العقل إذا رام أن

ينطق بي في نفسه ينطق

كلامنا نحن وكل الورى

في نفسه ربي له يخلق

طبيعة بالروح تبدو كما

تخفى فلا غرب ولا مشرق

بحر هو الروح وأمواجه

جميع ما يسكن أو يخفق

مثل معانيك التي أنت في

نفسك تعنيها إذا تحدق

والكل خلق الله لاحت لهم

في كل شيء آية تبرق

يا مالكي روحك روحي كما

قلت نفخت الروح إذ حققوا

بيني وما بينك هذا فإن

خفيت فيه فأنا الأسبق

والغيب أنت الغيب حق ولا

نقدر أن ندنو ولا نلحق

وإنما تعرفه بالذي

صوّره الروح لنا المطلق

معرفة من روحنا مثلنا

مخلوقة دون الذي يخلق

والروح هذا ملك واحد

بملئ ملك الله يستوثق

أحب مولاه ولا يستطع

إدراكه وهو له يعشق

حيران فيه فتراه لنا

مصوراً فهو بنا يرمق

هذا طريق واسع والسوى

ذاك طريق أعوج ضيق

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس