أيها البرق اللموعُ

لك من نجدٍ طلوعُ

تختفي طوراً وتبدو

فتواريك الربوعُ

لم يزل لي بك وجد

وهيام وولوعُ

أنت هذا الجسم مني

أنت قلبي والضلوع

وقيامي وقعودي

وسجودي والركوع

ووضوئي وصلاتي

وثنائي والخشوع

وصيامي وزكاتي

ثم حجي والرجوع

أنت إخلاصي وزهدي

أنت صبري والخضوع

أنت كلي أنت بعضي

أنت نومي والهجوع

وكذا الكون جميعاً

أنت عندي يا جموع

وكبار وصغار

وأصول وفروع

وحياة وممات

شبعٌ أنت وجوع

صور في عين روح

وتحاويلٌ تروع

وتناويعٌ سريعا

تٌ لها منه وقوع

وهو عن أمرٍ قديمٍ

حادثٍ مسكٌ يضوع

أو كظل أو كماء

دفقت عنه النبوع

وعلى الجملة هذا

شمعة وهو شموع

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس