يا رب عبد قد بسط

كف التوسل إذ سقط

فعليه إن عد الغلط

من ذا الذي ما ساء قط

ومن له الحسنى فقط

بك لا يزال تعوذي

من بطشك المستحوذ

وبجاه طه أغتذي

محمد الهادي الذي

عليه جبريل هبط

برضاك أدفع للسخط

وكثير ذنبي ما انضبط

إن كان عبدك قد سقط

من الذي ما ساء قط

ومن له الحسنى فقط

نعم الشريف المأخذِ

ذو عصمة لم تنفذِ

طهرته من كل ذي

محمد الهادي الذي

عليه جبريل هبط

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس