فيه أنا ميت ومقبورُ

وفيه محشور ومنشورُ

هو الوجود الحق لا أحد

سواه لا نار ولا نور

وجنتي وهو نعيمي ولم

يزل إلى أن ينفخ الصور

والحور والولدان تبقى ولا

ولدان إلا هوْ ولا حور

هناك لا يبقى سواه ولا

يبقى سواه وهو مشهور

وهكذا الكل ولكن هنا

يظهر مخذول ومنصور

وجود حق نحن فيه وما

فيه سواه باطل زور

كن هكذا مثلي تكن مثله

وثم لا مصرٌ ولا سور

حضرة إطلاق كروض زها

يُطربُ منه فيه شحرور

وهو الذي يسمع لا أنت بل

يبصر لا أنت ومبصور

وذاك مسموع ولا غيره

وهُوَ لا موسى ولا طور

وإنما الكل تقاديره

كالبرق مقدور فمقدور

علم قديم وهو عين الذي

يعلم مخزون ومسرور

وجوده النفس وذلك في

أسماه والصفات مذكور

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس