الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

رأيت الظبى في الحمى راتعات

رأيت الظِّبى في الحمى راتعاتْ

فشاهدت أسماءها والصفاتْ

ولما تجلت عدمنا الذوات

وقلنا هي الغيب والغيب فات

ألا فالتفت يا مدير الكؤوس

ولا تنسني قد أطلت الجلوس

أقمني لأشهد وجه العروس

وهات اسقني فضلة الكأس هات

حبيبي سطا بالعيون الحسان

علينا فناديت منها الأمان

وأهديت مني له كل آن

سلاماً سلاماً وأوفى صلات

كذا آله والصحاب الكرام

ذوو المجد مَن فضلهم لا يرام

بهم نال عبد الغني المقام

ونال الرسوخ بهم والثبات

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس