الديوان » العصر العباسي » ابن دراج القسطلي »

هربنا إليكم فآويتمونا

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

هَرَبْنا إِليكمْ فآوَيْتُمُونَا

وخفْنا الحُتُوفَ فأَمَّنْتُمُونا

وشَرَّدَنا السَّيْفُ من أَرْضِنا

سِراعاً إِلَيْكمْ فَآسَيْتُمُونا

وهَوَّنَ أَقْدارَنا الإِغْتِرابُ

عَلَى كُلِّ خَلْقٍ فأَكْرَمْتُمُونا

وأَوْحَشَنا الدَّهْرُ فِي كُلِّ بَرٍّ

وَفِي كل بحرٍ فأَنَّسْتُمونَا

وكم قَدْ دَعَوْنا قريبَ الدِّيارِ

وأَنتُمْ عَلَى البُعْدِ لَبَّيْتُمونا

وقابَلْتُمُ دُونَنا المُعتَدِينَ

ونحنُ بأَسوارِكُمْ عائِذُونا

ولاقَيْتُمُ البيضَ والسُّمْرَ عَنَّا

ونحنُ بِعَقْوَتِكُمْ آمِنُونا

فأَسْرَيْتُمُ الليلَ حِفْظاً لنا

ونحنُ عَلَى فُرْشِكُمْ نائِمُونا

وبالأَمسِ وَدَّعتُمونا كِراماً

وأُبْتُمْ إِلَيْها فَبَشَّرْتُمونا

بأَفْرَحِ بُشْرَى تَسُرُّ النُّفوسَ

وأَعْظَمِ فَضْلٍ يُقِرُّ العُيونا

بأَنَّا نَعودُ لأَوطانِنا

وَقَدْ كَانَ يُحسَبُ أَلّا يَكونا

فجازَاكمُ اللهُ عن سَتْرِنا

بأَفْضَلِ مَا جُوزِيَ المُحْسِنُونا

وآواكُمُ اللهُ فِي ظِلِّهِ

مُقارَضَةً حِينَ آوَيْتُمونَا

معلومات عن ابن دراج القسطلي

ابن دراج القسطلي

ابن دراج القسطلي

أحمد بن محمد بن العاصي بن دَرَّاج القَسْطلي الأندلسي، أبو عمر. شاعر كاتب من أهل "قَسْطَلَّة دَرّاج" المسماة اليوم "Cacella" قرية في غرب الأندلس منسوبة إلى جده. كان شاعر المنصور..

المزيد عن ابن دراج القسطلي