الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

وجه الحبيب شهية ألطافه

وجهُ الحبيب شهيةٌ ألطافهُ

فجفني ذاك الوردِ كيف قطافهُ

ظمإي يزيد بمنهلٍ من ثغرهِ

والماء تروي الصادياتِ نطافه

ما لي وذاك العذب أحوجني إلى

ملحٍ من الأجفان كنت أعافه

لو لم يكن في جنّةٍ من وجهه

ما حللت للمستهام سلافه

مثل القضيب خفيفةٌ حركاته

فوق الكثيب ثقيلةٌ أردافه

عيثَ النسيم بقدرهِ فتشوشت

أصداغه وتأودت أعطافه

بي آمن الأصداغ ليس يروعهُ

إكثارهُ في القتلِ أو إسرافه

هينٌ تلافي عند مقلته فوا

عجباهُ من مثلي يهون تلافه

متلون بالدمع بعد صدوده

قد كنت أرجوه فصرتُ أخافه

غضبانُ مذهبه النّفارُ وشرعهُ

في عاشقيه لا يطاق خلافه

أشكو ولا يدَ لي بدولة ظالمٍ

لا عدلهُ يرجى ولا إنصافه

وبليتي وسلمت طرفٌ فاتر

غلبتْ على جلدي القويّ ضعافه

مازال هذا القلب يسبح بالدّمى

متعرضاً حتى أصيب شغافه

ويعدّ لي ذنب السوّ وذاك

تشنيع الحسود عليّ أو أرجافه

يا حبّذا دار النحيلة والهوى

يحمى بأطراف القنا أطرافه

ومواقفٌ بالبان تذكرني رشا

قَ الظاعنين رشاقهُ ونحافه

ربعٌ صحبت به الشباب فلم يحلْ

للقرب مربعهُ ولا مصطافه

أبثثتهُ الشكوى وكيف بمنزل

قد خفَّ مثل قطينهِ إسعافه

ووعدتهُ سقيا الغمام فلا رأت

وجهاً إلى إخلافه أخلافه

وتنائفٍ جاوزتها بمضمرٍ

نظمت به ورد الخطا أخفافه

ويقد قدَّ السيف كلَّ تنوفه

إعناقهُ في السير أو إلحافه

ضخم الجزارة لم أزل حتى انطوتْ

انساعهُ ضمراً وطال سنافه

ولربَّ ليلٍ كالهموم لبسته

بمظفر الدين انجلت أسدافه

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس